الجمعة، 4 يوليو 2008

هل صحيح ؟؟

لست من هواة القراءة وانتقى دائما الكتب الخفيفه على قلبى سهله اللغه بسيطه الموضوعات بالنسبه الى ,,, فى البدايه كنت اقاوم اصابتى بالملل من اسلوب بعض الكتب التى احب ان انتفع بمعلوماتها فكنت اقاوم هذا الملل بان اقرا كتابين فى ذات الوقت ولهما موضوعين مختلفين احدهما اخف من الاخر فكنت استمتع كثيرا بكلاهما ولا اشعر ابدا بالملل وتطور الامر الى انى اصبحت اقرأ الكتاب الواحد اكثر من مرة ولم اكن اتخيل اننى سافعل هذا يوما فقد كان من المستحيل بالنسبه لى ,,, فوجدت فى هذا متعه كبيرة ووجدت نفسى اتطور فى معرفتى المرة تلو الاخرى فما قراته المرة الاولى افهمه بشكل وحين أقراه ثانيه افهمه اكثر واجد بعض الجمل والكلمات التى ربما لم الاحظها من قبل ,,,
فى المرة الاولى لزيارتى معرض الكتاب وضعت لائحه بسيطه من الكتب التى اود شرائها واخذت ابحث عنها وبفضل الله وفقت الى حد كبير كنت سعيده جدا بما حصلت عليه من كتب لم اكن ابحث عن كتاب معروفون او امهات الكتب فكما قلت لا اهوى القراءه كثيرا ولكنى كنت ابحث عن موضوعات كم شغلتنى واردت ان أقرا فيها منها على سبيل المثال فقه الاولويات فى الاسلام فقد كان يشغلنى هذا الامر الى حد بعيد ووفقت فى ان حصلت على كتاب مبسط و راائع يحمل نفس الاسم ,,,, اكثر ما اهتم به فى الكتاب واول ما انظر اليه فهرس الكتاب ثم انتقل الى اكثر العناوين التى تشدنى وافتحه لارى اسلوب الكاتب وهل سيشدنى ام سيصيبنى بالملل سريعا ولن استفيد منه شيئا :(
فكانت النتيجه اننى ما اشتريت كتابا ولم اقرأه قط قرات كل كتب مكتبتى وبفضل من الله حصلت على كتب قيمه لكتاب عرفت بعد ذلك انهم ممن عرفوا بكتاباتهم الرائعه كنت انظر الى هؤلاء المحملون باطنان من الكتب يخرجون من معرض الكتاب وانظر الى نفسى فاذا بى احمل ما يقرب من خمسه او سته كتب على الاكثر واتعجب هل يجدون الوقت الكافى لقراءة كل هذه الكتب ؟!! ثم قرات فى كتاب لا تحزن لاستاذى الفاضل الشيخ /عائض القرنى نصيحته بانتقاء امهات الكتب بدلا من التشتيت والاكثار وفى النهايه تخرج بنفس المعلومه ولكن كل يسوقها اليك بلغته الخاصه واقتنعت بهذا كثيرا ,,,,كما اننى اعتقد ان لابد للجميع ان يقرأ حتى من لا يحبون القراءة عليهم ان يعرفوا السبب ويواجهونه ويتحايلون عليه كما فعلت مع نفسى :))
من اكثر الكتب التى قراتها كثيرا كتاب لا تحزن واخر ما قرات فيه عنوان يقول "الرفق يعين على حصول المقصود" اعجبنى هذا العنوان كثيرا وكاننى لم اقراه من قبل واستوقفتنى جمله تقول "ولك ان تعلم ان الطريق الضيق بين جدارين الذى لا يتسع الا لمرور سيارة واحده فحسب لا تدخلها هذه السيارة الا برفق من قائدها وحذر وتوق بينما لو اقبل بها مسرعا واراد المرور من هذا المكان الضيق لاصطدم يمنه ويسرة وتعطلت سيارته والطريق لم يزد ولم ينقص والسيارة هى هى لكن الطريقه هى التى اختلفت تلك برفق وهذه بشده " "والشجرة الصغيرة التى نغرسها فى حوض فناء احدنا اذا سكبت عليها الماء شيئا فشيئا تشرب منه وينفعها فاذا اخذت كميه من هذا الماء بعينه وحجمه والقيته دفعه واحدة لاقتلعت هذة النبته من مكانها وان كميه الماء واحده ولكن الاسلوب تغير "
استوقفتنى هذه الكلمات كثيرا واخذت افكر هل الامر بهذه البساطه ؟؟ هل بالاسلوب نحصل على ما نريد ؟؟ وجدت الامر بديهى وربطت بينه وبين الجمله التى اشتهرت بيننا كثيرا وهى "الى عايز حاجه بيعملها " "مفيش حد بيصمم على حاجه الا وبيحصل عليها فى النهايه " وطبقت هذا الامر فى كثير مما يحدث حولنا على المستوى الشخصى والخارجى فكم من الامور حولنا كانت ضربا من الخيال ولاننا صممنا وسعينا وواجهنا العوائق والصعوبات استطعنا التغلب عليها بالنهايه ,,لى صديقه كانت مهددة بالاصابه بمرض خطير وكان من اهم شروط علاجها الا تستسلم قضت فى هذا سنوات طوال ثم قابلتنى وقد شفاها الله تمام ,,,
لكن هل الامر بهذه البساطه ؟؟ واذا كان ,,,لماذا لا تحل جميع مشاكلنا ؟؟ ام ان الفارق الوحيد هو ان منا من يدرك هذا الامر ومنا لا يدركه ومنا من يدرك ولا يقتنع ؟؟ اى انها تتعلق بمدى الاقتناع ومقدار البذل ؟
حين افكر فى هذا اجد ان كل ما اذهل العالم من احداث كان خيالا فى بدايه الامر ثم اصبح حقيقه اقربها لنا جمعيا انهيار خط بارليف العظيم بماذا ؟
بالماء ,, فقط بالماء !!
اهذا لاقتناع المهندس الذى فكر بالامر انه من المستحيل هدم خط بارليف ؟ ام انه طرح كل المستحيلات جانبا وقرر ان يتغلب على هذا المستحيل وبالفعل نجح واذهل العالم !!
وقتها واذا اعلن فكرته وقبل ان تنفذ كم سيعارضه ومن سيقف بجانبه ؟؟
هل حقا اتبع اسلوب مع نفسه يعينه على الاستمرار ؟
هل الاسلوب هو الحل ؟ هو من جعلنى أقرأ ؟هو من قال ان الرفق يعين على حصول المقصود ؟ وهو ايضا من ساهم فى انهيار خط بارليف ؟
برايي ان كل هذا صحيح وان الامر يتعلق بالقناعه اقتناعنا بالامر واتخذنا قرار على المضى فيه دون ان يوقفنا شىء مهما يكن فهناك من الاساليب اساليب فلا يوجد مستحيل والا كيف غزونا الفضاء اذن ؟
ومن لا يسعى فيما يريد فهو حتما لا يستحقه ,,
ولا يوجد امر مستحيل طالما يرضى الله ,,,
فقط علينا ان نعلم ماذا نريد ولما نريد ؟
صدق سيدنا على " مــا ضعف بدن عمــا قويت عليــه النيــه "

هناك 14 تعليقًا:

blue-wave يقول...

بالفعل ابدعتى فى السطر الأخير
تحياتى

أنفاس الصباح يقول...

جزاك الله خيرا
كنت بحاجة لسماع هذه الكلمات
جعلك الله مفتاح خير دائما
دمت عميقة الفكر والتأمل

شيماء زايد يقول...

نعم صحيح بل هو الصحه نفسها
بارك الله فيك اختاه

رحـــــال يقول...

زاد الله من همتك ونفع بك اختنا ..

والله كلماتك لامست القلب ..

نسال الله ان يلهمنا الصبر على طاعته وان ينفعنا بما نتعلم ونقرا ..

بوركتم ..

بطوط حبوب يقول...

الموضوع حلو اوى
واستفدت منه بجد

doctor mohamad يقول...

أحسنتى راحلة : أولا: الموضوع مفيد جدا و فكرته هايله .. أنا بقى لى فترة بأحاول آخد بعض الأمور برفق .. و جاء موضوعك ف الصميم و لمس هذا الوتر عندى. أنا إستفدت بجد _ ثانيا: بالنسبة للإصرار بالصدفة كنت مع أحد الناس اليوم و قد وقف عاجزا أمام شئ ما .. فإقترحت عليه حلا فصدمنى بقوله : "لا ، لا نستطيع" فاستفزنى و أخبرته أن يحاول .. فلن يخسر شيئا.. و ألا تكون ال"لا" أول كلامه أبدا ، و أعطيته مثالين : 1_ قصة الفضاء التى ذكرتيها ف موضوعك .. 2_ قصة نابليون حين سألوه عن سر نجاحه فأجاب: "ان قال لى أحد جنودى لا أستطيع أقول له حاول ، و إن قال لا يمكن أقول له جرب، و .." . فعلا الإصرار يفرق كتير جدا . . و بفضل الله حينما حاول نجح بالفعل. ثالثا: أعجبتنى جدا نظرة التفكر ف مواضيعك_ و ذلك بعد أخذ جولة ف مدونتك _ و العمق ف التعامل مع الأحداث و نظرتك للمواقف.. و أشكرك على الزيارة و مرحبا بكى دائما.

darkskies يقول...

هو انا بستغرب عموما ازاى اصحاب المدونات ما يحبوش القراءة
هو زى ما بتقولى العزيمة وتكرار المحاولة للوصول للغاية و عدم اليأس بس هو معظم المصريين بيفتو و يستسهلو فى أى حاجة للأسف

نهر الحب يقول...

جزاك الله خيراا

راحــله يقول...

blue-wave ,,,
جزاك الله خيرا تسعدنى زيارتك دوما ,, تحياتى


أنفاس الصباح ,,
من بعض ما عندكم يا خالتو ما شاء الله مدونه حضرتك رقيقه الى ابعد حد :))
بجد المدونه كلها تشرق باطلالتك :)
دمتى دائما بخير


اختى شيماء زايد ,,
فعلا اخيتى الى عايز حاجه بيعملها :))
تحياتى

اخى رحال ,,
واياكم اخى جزاك الله خيرا كم يسعدنى ان يستفيد الاخرون من كلماتى المتواضعه
بارك الله فيك ,,,
شرفتنى


اخى بطوط حبوب ,,
كم تسعدنى مدونتك جدا ,, واسعد بمرورك وتعليقك ,,
الحمد لله انى افدك بشىء :))
تحياتى

راحــله يقول...

doctor mohamad ..
اسعدتنى زيارتك وتعليقك جدا ربنا يبارك فى حضرتك ,,,
وبجد جزاك الله خيرا على وقفتك جنب صديقك هو فعلا كده ليه الناس شايفه المستحيل مفيش مستحيل ومن حق كل انسان انه يعيش اختياره وهو وحده هيتحمل النتيجه ايجابيه او لا قدر الله سلبيه لكن فى الاول والاخر كان هو ايجابى وكفاه شرف المحاوله نفسى كل انسان يعيش اختياره ونبطل خوف واوهام بعقبات ممكن اصلا متكونش موجوده ,,,,

بارك الله فيك,,


darkskies ...
اذا كان فى حد مبيحبش حاجه فده اختياره ومن حقه مش بالضرورة ان كل المدونين بيقروا فى ناس بتحب تكتب لكن مبتحبش تقرأ والعكس ,, الفكرة فى اننا نشوف اهميه القراة من عدمها بالنسبه لنا ولو مقتنعين يبقى علينا التغلب على عدم حبنا ده لاننا عايزين كده مش لان المفروض كده ,,, باقتناع ,,,

جزاك الله خيرا



اختى نهر الحب ,,
جزانا واياكم :)) شرفتينى

موناليزا يقول...

جميل جداجدا جدا
جعله الله فى ميزان حسناتك

أحمــــد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
حقيقة الكلام نابع من القلب ووصل إلى القلب , كلامك معبر وينم عن شخصية مثقفة تعرف كيف تستفيد من ثقافتها فى حياتها العملية وهذه هى القيمة الحقيقية للثقافة فليست المسألة فى كم كتابا حملت على ظهرى بل كم فكرة حملتها فى رأسى و أبرزتها فى سلوك بشرى .
أشكرك على كلامك الجميل .

Ghada & Rofayda يقول...

كعادتك دوما متأمله وعميقة التفكير...

أبدعتي في كلماتك.....

تحياااااااتي..

دمـتِ مبدعه...

راحــله يقول...

موناليزا,,
اللهم آآمين
شرفتينى واتمنى زيارتك دائما :)

الاخ /أحمد
بارك الله فيك شهاده اعتز بيها جدا وخاصه انى اعرف حضرتك واسمع عنك كل خير
تحياتى


غاده ورفيده
دمتم لى خير اخوات فى الله ,,,
بارك الله فيكما